الخميس، 28 مارس، 2013

الالحاد .. لماذا ؟


لســـت فقـيــهــا

                                                                    1- الالــحـاد .. لماذا ؟
                                                                   ***************
احب ان اؤكد باننى لست فقيها ولا متعمق فى الدين ولكن لى وجه نظر شأنى فى ذلك شأن اى انسان عايش على وجه الارض ...
_ انتشرت فى الاونة الاخيرة ظاهرة يراها البعض خطيرة اما انا فأراها عادية لانها لا تؤثر الا على صاحبها حتى وان انتشرت
   بشكل كبير .. الالحاد .. لست ادرى حقا ما الذى يجعل الانسان يترك فكرة الاله الى فكرة الا اله ..؟ هل هو البعد عن الدين ام ان
   الدين يضع قيود لا يطيقها البعض خاصة فى زمن الانفتاح فى كل شيئ والحرية بدون سقف ..
الدين .. اي دين عبارة عن مجموعة من القواعد التي تحدد سلوك الفرض فى ما يسمى عبادة يحدد هذه القواعد الرب او الاله
المجتمع .. اي مجتمع به مجموعة من القواعد التي تحدد طريقة تعامل الفرد مع الافراد الاخرين داخل نطاق هذا المجتمع يحدد
             هذه القواعد القائمين على ادارة شئون هذا المجتمع 
   وغالبا تتفق القواعد الدينية مع القواعد المجتمعية .. مثل تجريم السرقة والقتل ... الخ " اساسيات المجتمع المتعارف عليها
    لحماية الافراد "
فلماذا نجد الالحاد وانكار الاله والاديان بما تحتويه من قواعد وتشريعات ولا يتم انكار المجتمع والكفر به مع ان هذا المجتمع ينظمه نفس القواعد والتشريعات التى يفرضها الدين " بغض النظر عن هذا الدين " 
بمعنى .. انا موش عاجبنى الدين بكل التزاماته و قواعده التي ارى انها تقيد حريتي .. لماذا انصاع لقيود وتشريعات المجتمع ومهما كان هذا المجتمع منفتح او " لديه حرية " هذه الحرية ليست مطلقة كما يظن البعض .. 
فمثلا روسيا منبع الالحاد كانت تحت نظام صارم يعد الانفاس على افراد المجتمع ... نرى الولايات المتحدة الامريكية قمة الحرية ولكن لها مسميات التي نعتادها نحن فمثلا الحرية الجنسية دعارة منظمة بحكم القانون الاعتقاد .. يكفله معظم الديانات ان لم يكن كلها .. حرية الكلمة .. مفترض ان تكون متوفرة فى جميع الاديان اكثر منها فى الانظمة المتحررة ..
اعتقد انه اذا كان ولابد من الكفر فاولى بنا ان نكفر بمجتمعنا او بمعنى ادق ان نكفر بمن يقود مجتمعاتنا " العربية " فهم من يستخدم الدين من اجل تحقيق مصالح خاصة من اجل تمكين وفرض سيطرة مغلفة باطار الهى لا يستطيع ان يرفضه احد 
وبقليل من التفكير لا يُعقل ان نترك المجموع من اجل افراد لا يعبرون عن هذا المجموع لا يٌعقل ان نترك الدين من اجل افراد نعلم تمام العلم انهم يستغلون الدين من اجل مأرب خاصة لا يعقل ان نترك الدين لمجرد ان هناك شيوخ او كهنة او قساوسة يفسرون الدين طبقا لاغراضهم او لاغراض الحكام فى اى مكان وزمان العيب ليس فى فكرةالدين ولا فى الاله انما فى من يطبق التعاليم ويفسر القواعد  ..  

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق